النصر

الله اكبر شوكة الظلم تنخلـــــــع
وغاية الشهداء تسمو وترتفــــــع 

لقد عُمق الحق في أبناء عزتنــــا 
وكانه يشدو بشهر الخير يلتمـــع 

وقطعت ساعدين للظلم سانـدت 
وهاهو النصر بإذن الله يجتمــــــع1245

يا حنظله

يا حنظله لست وحدك بعيداً عن وطنك

 


ان حالك افضل مني 



فأنا بعيد عن وطني ووطني

يقطع شعبه بعضا وكل ينهش

من جسد الوطن فمتى اعود ؟؟؟

 



وأنت بعيد عن وطنك وكلكم بقلب واحد وإن خذلتم من

العرب لكن سيأتي نصركم وقريباً !!!




يا حنظلة انت رمز 


وأنا ورقة سقطت من غصن مقطوع 



يا حنظلة الوطن قريب منا بالصورة وبعيد عن هذا القلب 



ووطنك البعيدة عنك رماله قريب اليك قلبه 



يا حنظله 


نحن نتمنى الهروب منه 


وأنتم تريدون الموت على رماله 



يا حنظله 


الفرق بيينا كبير 



فلا تنتظر منا شيئاً


ولا ننتظر منك دمعا 

يا حنظلةحنظله

2012

fg

قدمت تجر الوان العذاب *** تلونها لنا بدم الشبــابْ

وتحقنها بالغدر تسقينا *** لهيباً يطرز بالصعــــــــابْ

تقود المركب الغرقــــان *** تحمل فأس لحطــــــــابْ

وتحمي القاتل المأجور*** تمجد الظالـــــــم الكذابْ 

نحن أتمناك لحفظ البلاد ***وليس تمجيــــد الكلابْ

نحن أمطرنا التراب دمـأ *** وبالصيحات شكلنا السحابْ

ايهٍ لم يعد في الناس خير *** (فسلطة الحكم) تذهب الألبابْ

20

20

 

ربـــــــــــاه إنا نموت بأرضنـــــــــــــــــــا
وننشد الموت ليهـــــــــــدم السجنـــا

ربـــــــــــــــــــــــــــــــــــاه إنا قد ذبحنـا
لأنا جعلنـــــــــــا الصمت لحنــــــــــــــا

ربـــــــــــــــــــــــــاه سالت دماء الألوف
هل رســــــم الدمـــــاء صار فنــــــــــــا

ربــــــــــــــــــــاه أنت رب العباد وخالق
العيش التعيس وخالق الحسنــــــــــا

نرجوك يا ربـــــــــــــــــاه فمحنة القتل
قد عصفت ولم ترعى أماً ولا ابنــــــــا

نتنفس الطلقات من أضلاعنــــــــــــا
ونخرج الآهــــــات من أرواحنا مغنــــا

ربــــــــــاه لا جمع ولا دول نرجـــــــــوا
غير بابك يا رحمن فأنت أحنــــــــــــا

لن نرتجي أمماً لنصر شعوبنـــــــــــا
لن نحتمي بشراً فإنهــــــــــا تفنــى

ربـــــــــــــاه شكوانـا تفيض دمــــــــــاً
والحزن بأرواحنـــــــــا أظنـــــــــــــــــــا

دم الشهداء يا ربي يفيـــــــــــــــــض
يسمعه الأصم يطالعه الأعمـــــــــــى

ربــــــــــــاه هذي قبلة الدعــــــــــوات
إليك تسمـــــــــــــــــو وتطلب الإذنـــا

إمـــــا نموت ونفدي البـــــــــــــــــــلاد
وإمــــــــــا نعيش سعادة بلا وزنــــــــا

تعز

 

19

 



(التاء)ترقى المهابة تخرس الأزلام
و(العين)عودة الحق تحرق الطغيان
و(الزاي)زئير مظلوم بعد المنـــــــام

يا ربوة الخير في هذي البــــــــــلاد
نور الكرامة تخرس الظـــــــــــــــــلام

إن الشدائد والأسقام باقيـــــــــــــة
وبعزكم ستنجلي قومي الكــــــرام

إن الشهيد وإن مضــــــــــــــــــــــى
فلربنا قد وهبناه أحلى وســــــــــام 

إن الجريح وإن بقى فبروحنــــــــــــا
يبقى يعظمه العظـــــــــــــــــــــــــام

لا تئيسوا قومي فإن الحـــــــــــــق 
لامحالة مشرق يبدد الظـــــــــــلام

دوامة الغدر وإن توسعـــــــــــــــــــت
ستنتهي بصيحة الإعــــــــــــــــــدام

لا ورب العرش لن تبقى بـــــــــلادي 
تصارع الأرجاس والأصنــــــــــــــــــام

لا ولن يبقى على أرض السعيــــدة 
موضع لأنجــــــــــــس الحكـــــــــــام

لا لن نرى قتلاً وذبحــــــــــــــــــــــــــاً
ونصمت بلا عز يقيم الأذهـــــــــــــان

سنقولها بصراحة لحالمة البـــــــــلاد
أعدت شعور الفخر للإنســــــــــــــان

يا بلاد الرجــــــــــــــــال وأسد الجبال
ستظلين شموخاً يرفرف بالســــلام

18

 

18

أيا عصفورة ما قد دهـــــــــــــــــــــــــــاكِ
هل أحسست بحزني أم ما ترى عيناكِ

ماذا الذي رأيت بي ما الذي أبكــــــــــاكِ
هل همي على ملامحي بادٍ لمرئـــــاكِ

لم اسمع غناك من وقفت هنـــــــــــــــا
أم أن قلبك مضرج بجروح ما عســـــــاكِ

وقفت هامدة كوقوف مذهـــــــــــــــــــول
يرى ولا يرى ماذا سهـــــــــــــــــــــــــــاكِ

أترين دما على دمعي يسيـــــــــــــــــل
ولا أحداً يكفكفه ولا يمنـــــــــــــــــــــــاكِ

هلا جلستي على كتفي فإنـــــــــــــي
مثقلٌ بهموم لن ترى عينــــــــــــــــــــاكِ

هلا مددت وصلاً الى بلــــــــــــــــــــــدي
لأسير اليهــــــــــــــــــــــــــــا بمدى يداكِ

هلا اوصلتي رسالة مني إلـــــــــــــــــى 
روحي التي هنــــــــــــــــــــــــــــاك هاكِ

من ثائر البعد إلى موطـــــــــــــــــــــــــنٍ
أدماه الفساد وخربته المــــــــــــــــآسي

لا تقلقي يا عزة النفـــــــــــــــــــــس إن
الخير مقبل يضيء سمــــــــــــــــــــــــاكِ

أنت يا يمن العروبة وشمسهـــــــــــــــــا
يا عطر الفؤاد إننا نهــــــــــــــــــــــــــــواكِ

سيقبل الخير وينجلى كل الظـــــــــــلام
الذي لطخته ايدي العابثين على محياك

17

17

 

خلف قضبــــــــــــان الأنين باقـــــــــــــــي
...................................................وبين أسوار الظلام لا زلت ألاقي

شمس الحياة ليتني ما عرفتهـــــــــــــــا
...................................................ولا رأت عيني ما بها من سطوع

بين دهاليز الزنازين وصوتهــــــــــــــــــــــا
...................................................الذي قد عشعش بين أرجائـــــي

كل مظلوم تراه ها هنا واقـــــــــــــــــــــف
...................................................لاجرم يحمله الا أنه لم يلاقــــــي

قوت يومه وشبع بطنه وبعض من فتــات
...................................................العيش ينزعها الطغاة من اعماقي

والناهب قوتنا والسارق ارضنـــــــــــــــــا
................................................... نرجوا عقاباً من الله دوماً وباقــــي

في دولة الغش الكذوب التــــــــــــــــــي
...................................................حكم ربنا لم نراها مرة تراعــــــــي

إنني مسجوناً بظلمٍ لأنـــــــــــــــــــــــي
...................................................لعنت الحاكم ونعته بالطاغـــــــــي

وكتبت بأنني لست ارضى بقهــــــــــــر
...................................................ورب البرية كرمني وعظم شانــــي 

رأيتهم يسبون الاله ويشتمون رسوله
...................................................هل صار حاكم كرسينا ربٌ وباقـــي

استغفر الله من قولي ولكنها حقيقــــة
...................................................الطغـــــــــــــاة أرباب المعــــــــــالي

قد دنسوا حكم الاله بشرعهــــــــــــــم
...................................................قد كبلوا فينا الشعور الراقـــــــــــــي

وها أنا ذا أرقب الفجر القريـــــــــــــــــب
...................................................إما رحيل الظلم أو رؤيا ترابــــــــــــي
...................................................إما رحيل الظلم أو رؤيا ترابــــــــــــي

16

16

على رصيف الأسى أوقفت آمالي 

وبين دروب الحزن طرزت آحلامــي

***

إن العمى قد كبل الفكـــر فــــــــي

 لوحة الأيــــــــــــــــــام بين الضلوع

***

إني كفيفٌ لست أدري ما لونهـــــا

هذي الحياة ما قدرها عنـــــــــــدي

***

أطفالي الصغار وزوجتي الجميلـــة

كم لحظة رجوت الله أن يرينـــــــي

***

أشكالهم ألوانهم ودغدغات الحب

من أفواههم ينــــــــــــــــــــــادوني

***

لقد زرت الطبيب مرارا علــــــــــــه

يريني السماء يطفئني شجونـي

***

رجوته وشكوته ولم انسى بـــــاب 

الاله ربي وراحمي ومعينــــــــــــي 
***

دخلت بطيف من خيوط النور أرجوا

من الله أن يملأها جفونـــــــــــــــي

***

وعدت غضيض الطرف حزينــــــــــــاً

لأنه لن يرى النور عيونــــــــــــــــي

***

وها انا ذا أعيش الحياة راجيـــــــــاً

متأملاً طيفاً من ظنونــــــــــــــــــي

15

15

 

من هنا على ظهــــري انحنـــــى *** من أنت يـــا هذا ومـــا قد جــــــرى؟!!

إني رأيت مرارة القـــلب بــــــادية *** وكأن الحزن أدمى مــــــا تــــــــــرى!!

دمــوع عينـــــك قطعـــت أوصــــال *** قلبـي أغــرقت هذي الحصـــــــــى

يا أيها الشيــخ مــــا هذا السكون *** يأأيها الشيخ بالله قلي مــــا جرى؟!!

فلقد سمعتــك تنـدب الدنيــــــــــا *** وتدعي على من قطع الوصـــــــلا

ما بالهــا امضــــي اليهــــــــا وسر *** فإنها الدنيــــــــــــا تضيع وقد ترقى

...... وتنحنح الرجل الضعيــــــــــف *** يبدوا أنه قائمـــــــاً سيقـول شيئا

...... قابضا لعصاه متكئا عليهـــــا *** ويسند ضعفه هونــــــــــــــاً وغصبا

...... كان يبكي بدموع رقراقــــــة *** تروي شيبه المملــــــــــــــــوء قهرا

...... ممسكا بيمينه في شعــره *** يمررها ويمسح ما فيها من الدمعا 

يقـــــــول: اني عزيـــزاً لم أهـــن *** إني غنيا خالقي قد زادنــي فضلا

ربيت طفلي بحنــــان صغيـــــــراً *** وعلمتــــــــــــــــــه كل صدقٍ وعدلا

بـــــاءت الأيــــــام بيينــــــــا وجاء *** يومٌ يهـــــــــــــــــددني (والده) كرقا

وكان يضرب خدي ويشتمنــــــي *** وأنا ابوه هل يا ترى عـــــــدت طفلا

لم يراعي فضلي وحــــق ابوتي *** ولم يراقب (الله) في العليــــــــــــــا 

فخرجــــــت محطــــــــم الوجدان *** مكسور الجناح الذي كان له ظلا

وها أنا أرض الله عليـــــــك أبقى *** أرقب يومي لأكون تحت الثــــــرى

14

14

سأنزعها من فيك لم أعـــــد 
يكبلني الظلام وأنحنـــــــــي 

***
سأنزعها من فيك وإن سرت
كل الدماء على صــــــــــدري

***
قد كنت تأكل ما أقتـــات به
وتنهش الباقي على كبدي 

***
أدميتني وقتلت كل آمـــــــــالي 
بل على نسج الهموم طعنتني

***
لم أعش يوماً سعيداً لم أنم
قرير العين داخل مسكنــــي

***
أرضي التي شيدت كل رمالها
تأتي تهدمهــــــــــا وتقتلنــــي

***
وتهدم كل ما فيها ولم تعلم
بأن هناك رب يجازيك ويرزقني 

***
لكن تراني لم أعد مُصمتـــــــــاً
ولا اقول هاك جلدي لتأكلنـــي

***
لا وربي حقي لن تنالــــــــــــه
ولن تري غير قبـــرك لو جئتني

***
وإن تقطعت العروق وســــــــــال 
في الأرض دمـــــــــــــــــــــــــي

***
حتى لقمة الجوع هــــــــــذي 
سأنزعها حتى ولو تذبحني

***
فإن روح الكرامة في دروب 
العز والمجد ثابتاً لا ينحنـــي

البحث
آخر التدوينات
المهجر
إعلان
إعلان مدونات عبر
التقويم
« مارس 2016 »
أح إث ث أر خ ج س
    1 2 3 4 5
6 7 8 9 10 11 12
13 14 15 16 17 18 19
20 21 22 23 24 25 26
27 28 29 30 31    
التغذية الإخبارية